فوائد الثوم يعد الثوم أحد الخضراوات المعروفة وعظيمة الأهمية والفائدة والنفع بالنسبة للإنسان، حيث يحتوي على فيتامينيْ سي وبي 6 والمنغنيز وغيرها، كما أن له العديد من الفوائد الصحية، حيث يقلص من أضرارالإصابة بالأمراض التي تصيب القلب،

كما أنه يساهم في تخليص فروة الرأس من القشرة بالإضافة إلى التخلص من الإسهال وغيرها، غير أن الثوم على اختلاف مميزاته وقيمه الغذائية الكثيرة والمتنوعة يبقى مصدر إزعاجٍ بسبب رائحته القوية التي تبقى عالقةً في كل مكانٍ تتواجد به، وهنا في هذا المقال سنتحدث عن الثوم، ورائحته،

وطرق التخلص منها بشيءٍ من التفصيل.[١] رائحة الثوم وتعد رائحة الثوم إحدى الأمورالمزعجة فيها، فعلى الرغم من الإضافة المميزة التي يضفيها على الطعام كنهكةٍ قويةٍ ولذيذةٍ، إلا أنه يترك أثراً غير مستحبٍ ومحرج، يتمثل ب :[٢]

رائحة الثوم في الفم عند تناوله نيئاً أو في الطعام. رائحة الثوم في اليدين بعد تقطيعه أو الإمساك به. رائحة الثوم في الشعر بعد استخدامه كخلطةٍ لتقوية الشعر وزيادة كثافته. رائحة الثوم في كل أنحاء المنزل أو المكان الذي يستخدم فيه، حيث ت نفذ رائحته التي توصف بأنها قويةٌ جداً ولا تزول بسهولة.

 

طرق للتخلص من رائحة الثوم ولما كانت رائحة الثوم مزعجةً ومسببةً للضيق بالنسبة لمستخدمها، فهناك العديد من الطرق والأساليب التي من الممكن اتباعها للتخلص من رائحة الثوم القوية، ونذكر منها:[٣] الاستعاضة عن رائحة الثوم القوية في الأجواء بروائحَ أخرى مثل رائحة القهوة التي يتم غليها فتنشر رائحتها وتستبدل رائحة الثوم بها. الإمساك بقوةٍ بالأشياء المعدنية، وفرك اليدين بها مثل صنابير المياه أو أدوات الطبخ الفولاذية والمعدنية.

استخدام خليط الليمون والملح وفرك اليدين به. فرك اليدين بالحمضيات مثل قشور البرتقال وعصيره. فرك اليدين بالنعناع والبقدونس الطازجين. فرك اليدين بقليلٍ من زيت الزيتون وتركه ليجف لمدة خمس دقائق، مما يزيد من ترطيب ونعومة ملمس اليدين، أو شطفهما وتجفيفهما جيداً. استخدام الزيوت ذات الطبيعة والرائحة العطرية والتي توضع على اليدين على شكل قطرات، أو يتم إشباع قطنةٍ بها ومن ثم مسح اليدين بها،

وتعد الزيوت ذات رائحة القرفة أو جوز الهند وماء الورد أكثرها شيوعاً. الكريمات ذات الرائحة القوية والجميلة والمتنوعة في الوقت نفسه، بحيث يستمر الشخص باستخدامها حتى تكتسب يديه الرائحة الجديدة وتزول عنها الرائحة المزعجة. استخدام قطع الصابون المختلفة ومتنوعة الأشكال والأحجام عن طريق فرك اليدين بها باستمرارٍ ولمدةٍ زمنيةٍ معينة .

إزالة رائحة الثوم من الفم تناول كميات كبيرة من الماء للمحافظة على ترطيب الفم، لتجنّب نمو البكتيريا التي تزيد من رائحة الفم الكريهة. تناول العصائر التي تحتوي على فيتامين (ج) مثل الليمون والبرتقال، لأنّها تعمل على قتل البكتيريا المسببة للرائحة الكريهة. تناول عصير الليمون الطبيعي المضاف له أوراق النعناع الأخضر الذي يُنعش رائحة الفم.

صورة ذات صلة

 

تناول أوراق البقدونس بعد تناول الثوم مباشرة، فهو يقضي على الرائحة بشكل سريع ونهائي. المضمضة بالقليل من زيت الزيتون، فهو يعمل كمطهّر ومنقّي للفم والأسنان، ومعالج لجميع أمراض الفم، والأسنان، واللثة، والفطريات، التي من الممكن أن تظهر بأي وقت، ويحافظ على رطوبة الفم ويمنع نمو البكتيريا. تناول القليل من القرفة، أو الهال، أو الزنجبيل، ومضغه لمدة دقيقة كاملة للتخلص من الرائحة الكريهة.

تناول اللبن الرائب أو الزبادي بعد الوجبة أو خلالها؛ لمنع تفاعل الثوم مع الأطعمة الأخرى التي تزيد من رائحة الثوم وتجعلها مزمنة. تناول المشروبات الساخنة، مثل الشاي الأخضر المضاف له النعناع الأخضر أو القرفة، فهو من المواد العطرية التي تُخلص الفم من الثوم. إزالة رائحة الثوم من اليدين إذا أردتِ تقشير الثوم لاستخدامه بالطبخ أو لتقوية الأظافر عن طريق فركه بالأظفر وما حوله للحصول على لون لامع ونظافة ملفته جداً،

استعملي القليل من عصير الليمون الطبيعي بعد استعمال الثوم، مع تركه مدة عشر دقائق ثم غسل اليدين بالماء الدافئ، وتجفف جيداً. افركي اليدين بالقليل من زيت الزيتون، مع تركه لمدة دقيقتين ويمكن تركه على اليدين لزيادة الترطيب والنعومة. تنظيف اليدين بالقليل من الخل والملح وفركهم جيداً حتى يذوب الملح بشكل كامل، وهذه طريقة مثالية لتقشير الجلد الميت والحصول على يدين ناعمتين ونظيفتين.

الجدير بالذكرأن رائحة الثوم لا تدوم أكثر من ثلاث ساعات بدون إستعمال أي من المواد التي تزيل رائحة الثوم من الفم، فلا تتخلي عن هذه المادة العظيمة في الفائدة في تحضير الكثير من الأطعمة واستمتعي بالمذاق الشهي واللذيذ أنت والعائلة